لطائف القاهرة  لطائف القاهرة مشروع لتسجيل وتوثيق عمارة وعمران القاهرة في الفترة من بداية القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين ؛ وقد بدأ مركز طارق والي العمارة والتراث العمل في مشروع لطائف القاهرة من عدة سنوات ومازال العمل جاري ليحقق المشروع أهدافه ، ويهدف المشروع الى بناء ونشر قاعدة معلومات رقمية مفتوحة المصدر لعمارة وعمران القاهرة للمهتمين والمعنيين للتعرف على العوامل التي شكلت صورة القاهرة في تلك الفترة ، ورصد المتغيرات الحادثة على تلك الصورة .

تم وضع المعايير العلمية التي يتم بناءً عليها حصر وتوثيق التراث المعماري والعمراني للقاهرة ، ويلتزم المركز باتخاذ كافة الإجراءات نحو تحري الدقة والأمانة العلمية ومراجعة وتدقيق المعلومات المنشورة وتوضيح مصادر المعلومات ومرجعيات التوثيق ، ومراعاة الحقوق الفكرية والقانونية الخاصة بالجهات والأفراد المالكة للمواد المنشورة ، والالتزام كذلك بذكر كافة المساهمون أفراد او مؤسسات.

قاعدة المعلومات هي مشروع وطني غير هادف للربح ، سوف يتم نشرها رقميا كمصدر مفتوح على موقع مخصص لها باللغتين العربية والانجليزية . سوف يتم الترويج لها من خلال موقع مركز طارق والي العمارة والتراث.. كما سيتم تخصيص صفحات خاصة بقاعدة معلومات لطائف القاهرة على منصات المواقع الاجتماعي لنشر الفكرة والتواصل والمتابعة مع الجمهور المستهدف .. وينوي المركز كخطوة مستقبلية ربط قاعدة المعلومات مع قواعد المعلومات ومواقع البحث العلمي والتاريخي و مواقع النشر المفتوح لضمان الوصول الى اكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف.

المحاور الرئيسية لقاعدة المعلومات

وننسج قاعدة المعلومات من محاور رئيسية وخيوط تتمثل على سبيل المثال وليس الحصر :

• الفاعلون : أفرادا ومؤسسات

o المالك : افراد من مختلف الطبقات والمؤسسات العامة والمجتمعية .

o الشاغلون : أفراد المجتمع القاطنين في القاهرة من الساكنين أو المستعملين أو المستفيدين من نشاطات واستخدامات المنشأة أو المترددين عليها .

o المصمم : من المعماريين المصريين وقد تم رصد ما يقرب من 120 معماري في تلك المرحلة ، ومن المعماريين غير المصريين والمستشرقين ما يقرب من 100 معماري .

o المنفذ : من شركات المقاولات العاملة في القاهرة .

o المطور : من شركات الاستثمار العقاري العاملة في القاهرة وقد تم رصد ما يزيد عن 70 شركة .

• الأفعال : التغيير والثبات

o التغييرات في مسميات العمائر والشوارع والاحياء

o التغييرات في استخداماتها

o موقف ملكيتها وإشغالها

o الوضع الراهن لحالتها

o دورها المجتمعي في زمانها والآن

o الحماية القانونية ( دور الدولة )

• المفعول ( المنتج ) : خصوصية وعمومية

o عمائر (سكنية ، إدارية وحكومية ، ثقافية ، دينية ، تعليمية ، تجارية ، صحية ...) ومرحليا قد تم رصد حوالي 1500 مبنى في القاهرة لمعماريين مصريين وأجانب ، وتم تحديد مواقعها حسب الشوارع والمناطق والأحياء.وتواريخ انشائها الأصلي والاضافات والتغييرات اللاحقة و المعلومات الأساسية للتعريف بالمنشأ. منهم من العمائر السكنية ما يقرب من 500 قصر ومسكن للطبقة العليا وفوق متوسطة من سكان القاهرة وحوالي 200 عمارة سكنية ، و110 مبنى اداري وحكومي ، 30 مبنى تعليمي ، 20 مبنى ثقافي ، 70 مبنى ديني ، 20 مبنى صحي ، 35 مبنى صناعي وغيرها من المباني الجاري استكمال معلوماتها.

• الوثائق والمرجعيات

o المراجع والادبيات : يعتمد المشروع في جمع المعلومات وتدقيقها على المراجع المختلفة سواء التاريخية او المعمارية و العمرانية والتي تتمثل في مكتبة المركز ومجموعتها الخاصة بالقاهرة المحروسة التي تقترب من 400 كتاب ومرجع، بالإضافة الى مكتبتنا الرقمية التي تضم التي تحتوي على مجموعة ضخمة من الكتب والمراجع والتقارير والدراسات والمقالات وغيرها

o الصور الفوتوغرافية واللوحات الفنية . يعتمد المشروع على مجموعة من الصور الفوتوغرافية تقرب من 1300 صورة للقاهرة في مطلع القرن العشرين وكذلك ما يقرب من 800 لوحة فنية تصور مشاهد مختلفة من عمران المحروسة في القرن التاسع عشر ، بالإضافة الى مجموعتنا الخاصة من الصور الفوتوغرافية الحديثة التي تسجل عمران القاهرة في القرن الواحد والعشرين

o الرسومات المعمارية والاسكتشات : يضم المشروع مجموعة قيمة من الرسومات المعمارية والاسكتشات التصميمية لعمائر القاهرة في تلك الفترة لمعماريين مصريين واخرين من الأجانب والمستشرقين ، سواء الواردة في المرجعيات المختلفة او التي يضمها أرشيف المركز لرواد العمارة.

o الخرائط : يعتمد المشروع على ما تم رصده حتى الأن من خرائط ويبلغ ما يزيد عن 132 خريطة تمثل المرجعية المكانية ومتغيراتها مع مراحل المتتابعة الزمانية .

أهداف المشروع

• نشر قاعدة معلومات عمارة وعمران القاهرة في القرن التاسع عشر والعشرين كمصدر مفتوح ، تسجل التراث العمراني والمعماري سواء كان يخضع لحماية قانونية او لا يتمتع بأي حماية قانونية.

• تدريب كوادر متخصصة من الشباب في توثيق وتسجيل التراث المعماري والعمراني.

• قاعدة المعلومات ستوفر الامكانية لمشاريع الحفاظ او الترميم او الحماية.

• رفع الوعي المجتمعي بالتراث المعماري والعمراني للمدينة.

• التعريف وامكانيات إعادة التأهيل لتلك المواقع الغير مستغلة والمردود الاقتصادي منها.

• التعريف بالمردود الحضاري والثقافي والسياحي لتلك المواقع

• التنسيق مع الجهات والمؤسسات والافراد العاملة في المجال لتكامل الجهود والمعلومات وتجنب الازدواجية

• التوافق حول التصنيفات والوظائف والمسميات والمصطلحات المرتبطة بعمارة وعمران القاهرة.

الجمهور المستهدف

• عامة افراد المجتمع القاهري وخاصة سكان الاحياء والمناطق التراثية بالقاهرة .

• المتخصصون و الباحثون و الدارسون في التاريخ والعمارة والعمران المصري في القرن التاسع عشر والعشرين.

• العاملون والمسؤلون عن التوثيق والتسجيل والإدارة والحفاظ على التراث المعماري والعمراني المصري أفرادا ومؤسسات على المستوى المحلي والدولي.

• مراكز المعلومات والبحوث والدراسات المتخصصة والمراكز الثقافية والمكتبات والجمعيات المهنية المعنية بالقاهرة.

• المؤسسات الاقتصادية العاملة في مجالات الاستثمار العقاري في المناطق التراثية.

• المهتمين بدراسة تاريخ الحركة المعمارية المصرية في بداية القرن العشرين والحركة الاستشراقية في القرن التاسع عشر وتأثيرها على عمران وعمارة القاهرة.

استدامة المشروع

يعتمد المشروع في مرحلته الأولى على الرعاية الأساسية لمركز طارق والي العمارة والتراث كممول رئيسي ، ويخطط المشروع لتبني مجموعة من الوسائل لدعم المشروع ماليا وضمان استدامته منها

• تأسيس هيكل اداري مستقل لقاعدة المعلومات له الشخصية الاعتبارية والوضعية القانونية.

• التعاون مع مجموعة من الممولين والرعاة المهتمين بدعم المشروع.

• تنفيذ مجموعة من الأنشطة التمويلية من خلال ادارة المشروع والمرتبطة بالهدف الرئيسي.

هيكلية المشروع

أسس مركز طارق والي العمارة والتراث قاعدة معلومات لطائف القاهرة استنادا على الجهود البحثية لفريق عمل المركز. ومن خلال المرجعيات والمقتنيات التي يمتلكها المركز تم بالفعل تجميع المعلومات المشكلة للمرحلة الأولى من المشروع تمهيدا لنشرها . وسيقوم مركز طارق والي العمارة والتراث باتخاذ الإجراءات المعمول بها نحو اشهار لطائف القاهرة رسميا كقاعدة معلومات لعمارة وعمران القاهرة .

يدير مركز طارق والي العمارة والتراث قاعدة المعلومات ويحتفظ بالحقوق الفكرية والقانونية للمشروع ، وفي الوقت نفسه يسعى الى عقد الشراكات واتفاقيات التعاون الممكنة مع المؤسسات المهتمة بالمشاركة في المشروع .

الشركاء

نظرا لأهمية الموضوع والامكانيات التي يطرحها المشروع نحو تكوين أرشيف لعمران القاهرة في القرن التاسع عشر والقرن العشرين ، يسعى المركز الى تدعيم المشروع من خلال التعاون مع المؤسسات العلمية والافراد التي تعمل في هذا المجال لتكاتف الجهود وتكاملها وتحقيق أهداف المشروع وضمان استمراريته .مع الاحتفاظ لكافة الأطراف المشاركة بالحقوق الفكرية والقانونية المستحقة عن مشاركتهم في المشروع والالتزام بالإعلان عن الشركاء افراد او مؤسسات في قاعدة المعلومات المنشورة رقميا طبقا للاتفاق الذي سيتم توقيعه بين الأطراف المشاركة ومركز طارق والي العمارة والتراث . ويستهدف المشروع تكوين شراكات وتعاون مع المهتمين بتقديم :

• الدعم المعرفي والمعلوماتي : يسعى المشروع الى تكوين شبكة من الشراكات مع المراكز والمؤسسات العلمية والبحثية والمكتبات المعنية بدراسة وتوثيق التراث المعماري والعمراني للقاهرة بهدف تكامل الجهود البحثية وتجميع كافة المواد العلمية والتاريخية المتاحة للنشر كمصدر مفتوح .

• الدعم المالي : يسعى المشروع الى ضم مجموعة من الممولين المهتمين بدعم قضايا الثقافة والتراث المصري لتقديم الدعم المالي اللازم لتغطية تكاليف انشطة المشروع المختلفة ذات المردود الاقتصادي والمجتمعي .

• الدعم الفني والتقني : يسعى المشروع الى التعاون مع الافراد والمؤسسات المتخصصين في تقنيات المعلومات وقواعد البيانات والنشر الالكتروني لتوفير الدعم التقني اللازم لتصميم ونشر قاعدة المعلومات ومواكبة التطورات التقنية في هذا المجال .

ويدعو المركز للمشاركة بالمعرفة أو المعلومات في اطار المحاور السابقة لخدمة المشروع . مع الاحتفاظ لأي مشارك بالحقوق الفكرية ضمن مرجعيات قاعدة المعلومات .